فضل سقيا الماء

- قال النبي ( أفضل الصدقة سقي الماء)

رواه أحمد وأبو داود

- عن أبي هريرة قال النبي صلى الله عليه وسلم

" ليس صدقة أعظم أجراً من ماء " حسنه الألباني.

- سقيا الماء من أفضل الصدقات الجارية للميت :

أتى سعد بن عبادة فقال : يا رسول الله : إن أمي توفيت ، و لم توص أفينفعها أن أتصدق عنها ؟..

قال الرسول : " نعم ، و عليك بالماء"

رواه الطبراني في الأوسط.

و صححه الألباني

- سئل ابن عباس : أي الصدقة أفضل؟

فقال :الماء،

ألم تروا إلى أهل النار حين استغاثوا بأهل الجنة:

"أن أفيضوا علينا من الماء أومما رزقكم الله"

قال الإمام القرطبي (في هذه الآية دليل على أن سقي الماء من أفضل الأعمال.)

- جاء في ( صحيح الترغيب والترهيب ) أصابت الامام الحاكم قرحة في وجهه ، قريباً من سنة ، فتصدق على المسلمين بوضع سقاية على باب داره ..

فشرب منها الناس، فما مر عليه أسبوع إلا وظهر الشفاء وعاد وجهه أحسن ما كان.

وهذا امتثال لحديث (داووا مرضاكم بالصدقة) حسنه الألباني .

-جاء في ( سير أعلام النبلاء )

أن رجلاً سأل عبد الله بن المبارك عن قرحة خرجت في ركبته منذ سبع سنين وقد عالجها بأنواع العلاج

فقال له ابن المبارك :( اذهب واحفر بئراً في مكان يحتاج الناس فيه إلى الماء فإني أرجو أن تنبع هناك عين )

ففعل الرجل ذلك فشفاه الله تعالى.